شارك
هذه الصفحة

كيف يمكن أن تؤثر تكاليف الاقتراض لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على سوق الأسهم؟

  

– خفض أسعار الفائدة يمكن أن يؤدي لارتفاع سوق الأسهم

– سوق الأسهم يشهد تراجعا طفيفا حاليا

– يعتمد المستثمرون على التوقعات لتعديل محافظهم الاستثمارية عند الضرورة

– التصحيح في سوق الأسهم يمكن أن يستمر

التحليل الأساسي

شهدت أسواق الأسهم ارتفاعا متواصلا منذ نوفمبر 2023 ربما بسبب موسم الارتفاع في نهاية العام أو بسبب توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة حيث أكد رئيسه جيروم باول في تصريحاته الأخيرة تراجع الضغط التضخمي وأن البنك قد يقوم بخفض أسعار الفائدة قريبا. وقد أظهرت أحدث التقارير الاقتصادية انخفاض مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي بنسبة 2٪، وبالتالي فقد يتخذ البنك إجراءات مضادة. وحتى الآن، كان الركود في الاقتصاد الأمريكي محدودا للغاية ولم يتأثر مؤشر الوظائف سلبا تقريبا.

التحليل الفني

من المرجح أن يشهد سوق الأسهم تقلبات حاليا اعتمادا على كيفية اختيار جيروم باول لتصريحاته خلال اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. وأي تصريحات بشأن خفض أسعار الفائدة قريبا قد تدفع سوق الأسهم للارتفاع، حيث أن أسعار الفائدة المنخفضة ستؤدي بشكل عام إلى تكالب المستثمرين على السوق.

يشير المخطط الشهري لمؤشر S&P 500  أن سعر المؤشر تمكن من تحقيق أعلى مستوى له على الإطلاق. وإذا تمكن السعر من اختراق المستوى 4,800  صعوديا، فقد يشهد المزيد من الارتفاع.


وبرغم ذلك، فقد تتشكل موجات معاكسة من مؤشر القوة النسبية حيث استمر سعر مؤشر S&P 500   في الارتفاع، على الرغم من أن مؤشر القوة النسبية لم يتمكن من تسجيل أي ارتفاعات جديدة مما قد يعتبر بمثابة تراجع حيث أن سعر المؤشر يرتفع مع زخم ضئيل، وبالتالي فقد تحدث تصحيحات هبوطية بمرور الوقت وسيعتمد الأمر على استمرار الترند الصعودي.

توصية للتداول

نقطة الدخول: صفقة بيع مع تعيين أمر (sell stop): 4860

⛔️ وقف الخسارة: 4920

🎯 السعر المستهدف: 4790

هل سيشهد مؤشر التضخم الأوروبي تراجعا؟

– تشير التوقعات إلى صدور تقرير ضعيف بشأن مؤشر التضخم الأوروبي

– أسعار الطاقة تعاود ارتفاعها مجددا

– البنك المركزي الأوروبي لم يقدم أي تصريحات جديدة

التحليل الأساسي

مؤشر التضخم الأوروبي لا يزال يشكل مؤشرا هاما لمزيد من التعديلات في أسعار الفائدة. وفي اجتماع البنك المركزي الأوروبي خلال الأسبوع الماضي، لم تقدم رئيسته كريستين لاغارد أي معلومات جديدة مما أدى لانخفاض اليورو مرة أخرى لكنها صرحت فقط بأنها ستستمر في الاعتماد على التقارير الاقتصادية في الأشهر المقبلة. وبالرغم من انخفاض الأسعار بشكل طفيف في الاتحاد الأوروبي، إلا أنها لا تزال أعلى بكثير من نظيراتها الأمريكية مما قد يؤدي إلى تقلبات أكبر في الأسواق اعتمادا على التقارير الاقتصادية. ومع استقرار أسعار النفط مؤخرا، فمن المرجح أن تواصل أسعار الطاقة ارتفاعها في الأشهر المقبلة ولكن قد تتوافق التقارير الاقتصادية مع التوقعات مما قد يفرض المزيد من الضغط الهبوطي على اليورو حيث أن انخفاض الأسعار يؤدي عموما إلى تراجع العملة.

التحليل الفني

سنركز اليوم على زوج EURCAD. وقد يؤدي تراجع اليورو إلى دفع الزوج للانخفاض، بينما قد يشهد الدولار الكندي أيضا المزيد من الارتفاع. وقد يستمر ارتفاع أسعار النفط في دفع الزوج للانخفاض.

يشير المخطط الشهري إلى تشكل ضغط هبوطي قوي مما قد يدفع الزوج للانخفاض إلى ما دون مستوى المقاومة المهم عند 1.5000. وبالنسبة للترند الصعودي، فقد تستمر شمعة شريط الدبوس pin bar  في تحصين السعر، على الرغم من أن الترند الهبوطي المحتمل قد يزداد عند المتوسط المتحرك 50. وبما أن السعر لم يصل إلى منطقة التداول هذه من قبل، فإن “التباعد” يمكن أن يؤدي بسرعة إلى انخفاض حاد في سعر الزوج.

توصية للتداول

نقطة الدخول: صفقة بيع مع تعيين أمر (sell stop): 1.4550

⛔️ وقف الخسارة: 1.4780

🎯 السعر المستهدف: 1.4000

تجربة التداول Plus

Previous
Next

فتح حساب سريع وسهل

  • التسجيل

    اختر نوع الحساب وأرسل طلبك.

  • التمويل

    موّل حسابك باستخدام مجموعة واسعة من طرق التمويل.

  • التداول

    تمكن من الوصول إلى أكثر من 1000 من العقود مقابل الفروقات عبر جميع أنواع الأصول على منصتي MT4/ MT5.

هذا كل ما في الأمر، بهذه السهولة يمكنك فتح حساب لتداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات.
مرحبًا بك في عالم التداول!
افتح حسابًا حقيقياً

تواصل معنا

  • استفسارات عامة

    نحن هنا لنزودك برحلة تداول ناجحة، من فتح الحساب إلى التمويل والتداول.

    [email protected]
  • العملاء الممتازون

    إذا كنت مهتمًا بأن تصبح ممتازًا لتفتح خدماتك الإضافية بصفتك متداول كبير الحجم أو لتنضم إلى نادي Vantage، يرجى مراسلتنا عبر التالي

    [email protected]